fr en ع
home » المركز الجهوي للإستثمار » رسالة ملكية
  • imprimer
  • imprimer
  • zoom

Languages

رسالة ملكية


"الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه خديمنا الأرضى ووزيرنا الأول السيد عبد الرحمان يوسفي أمنك الله ورعاك و سدد خطاك على طريق الخير ، وبعد،

فإنك تعلم مدى عزمنا الوثيق وعملنا الدؤوب على إنعاش الاستثمار والنهوض به باعتباره وسيلة فعالة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، مؤكدين في عدة مناسبات على دوره الحيوي كمحفز أساسي للنمو ولا سيما في دعم مشاريع المقاولات الصغرى والمتوسطة في الصناعة التقليدية والسياحة والسكن وفي القطاعات الصناعية ومجالات الصناعات المرتبطة بالإنتاج الفلاحي والمعادن، التي تعد مصدرا لا ينضب معينه لتوفير مناصب الشغل وخلق الثروات، وتشكل محركا قويا للتنمية ولتعزيز الطاقات الإنتاجية وإمكانات الادخار بالنسبة لشبابنا وللفئات الوسطى التي تتطلع، بكل استحقاق، إلى المزيد من التقدم وتحمل المسؤولية ، وتحفيز طاقاتها الخلاقة.

1-1- وفي السياق الرامي إلى حفز الاستثمار وتسهيله، سبق أن أكدنا في الخطاب الذي افتتحنا به الدورة البرلمانية لأكتوبر2000 على أهمية إحداث "... شباك موحد على صعيد كل جهة... مع تحديد أجل معقول وسريع... للبت في ملفات مشاريع الاستثمار".

2-1- وكثيرا ما شد انتباهنا ما تواجهه فئات المقاولين من مصاعب بسبب الإجراءات المتعددة والمعقدة التي يستوجبها إحداث الشركات أو المقاولات الفردية ويتطلبها استكمال المساطر الإدارية التي تستلزمها عملية الاستثمار.

نسخة قابلة للطباعة